الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    وزير الاوقاف يستقبل السفير الماليزي

    مرايا – أشاد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات خلال استقباله في مكتبه اليوم الثلاثاء سفير الماليزي لدى المملكة داتوك جيلد بن كيوميندنغ بالعلاقات التاريخية بين الأردن وماليزيا.

    واستعرض عربيات الجهود التي تبذلها وزارة الاوقاف والمؤسسات العامة التابعة لها لا سيما صندوقي الزكاة والحج.

    وأوضح ان الاردن استفاد من التجربة الماليزية عند انشاء صندوق الحج عام 2013 كون كوالالمبور هي اول دولة جاءت بهذه الفكرة على مستوى العالم بينما الاردن جاء بالمرتبة الثانية عالميا والاولى عربيا.

    واشار الى ان صندوق الحج لديه مدخرات وتأمينات تقدر بنحو 100مليون دينار، وهناك اقبال كبير من قبل المواطنين للادخار به فضلا عن قيامه بتمويل الافراد والشركات بالتمويلات ضمن المرابحة الاسلامية، وكذلك تمويل شراء مبنى حكومي لصندوق الزكاة يتم تسديد اقساطه من خلال الحكومة.

    واضاف عربيات ان صندوق الحج يقوم حاليا بإنشاء الشركات الاستثمارية لتنمية مدخرات المواطنين وتحقيق تنمية اقتصادية على غرار الإنجاز الكبير الذي حققه صندوق الحج الماليزي، وكان له الاثر الكبير في الاقتصاد والتنمية.

    كما استعرض وزير الاوقاف الدور الذي انتقل اليه صندوق الزكاة في عمله ونشاطاته حيث يقوم سنويا بتوزيع مشاريع انتاجية غير مستردة للأسر الفقير بحيث تعتمد الاسرة على ذاتها لتصل الى ادنى مستوى الغنى بدلا من استمرارية طلب المساعدات النقدية.

    وأشار الى ان الصندوق يسعى جاهدا للوصول الى مجتمع منتج يعتمد على ذاته، وسيكون له أثر كبير في تنمية عجلة الاقتصاد الوطني، بالإضافة الى تفعيل سهم الغارمين، وابن السبيل.

    بدوره أكد السفير كيوميندنغ عمق العلقات بين الاردن وماليزيا مشيدا بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف.

    وأكد دعم بلاده لوصاية جلالة على المقدسات بالقدس.

    واشاد بدور وزارة الاوقاف في تنظيم دورات علمية دولية لشرح مضامين رسالة عمان والتي تم من خلالها توجيه دعوات لائمة من بلاده للمشاركة بها وكان لها الاثر البالغ في اداء رسالتهم بماليزيا في ظل مواجهة الافكار المتطرفة والمتشددة.

    وبين ان الاردن يعتبر البلد الثاني عالميا بعد ماليزيا في انشاء صندوق الحج ، وقد قطع شوطا كبيرا وبوقت قياسي محدود وهو ما يدلل على نجاح الفكرة وتجاوب المجتمع معها.

    وأشار الى ان هناك دولا مجاورة لماليزيا مثل اندونيسيا وتايوان تعمل على تأسيس صناديق للحج.

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم