الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    التنمية : نرصد المتسولين عبر مواقع التواصل الاجتماعي

    تسول إلكتروني بطرق احترافية ينتشر عبر ” فيسبوك “

    مرايا – شؤون محلية – رصدت عددا من الحالات الانسانية التي تحاول ان تستعطف قلوب الناس تزامنا مع اقتراب الشهر الفضيل عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير ” فيسبوك ” وذلك عبر مجموعات مغلقة تجمع عددا كبيرا من المستخدمين منها ما تكون قصصا حقيقية وواقعية ومنها ماهوعارٍ عن الصحة تماما .
    قصص حزينة تبدأ بدعوات لأهل الخير وعبارات مؤلمة تتخللها بعض المنشورات حتى تنجذب لها عين القارىء وتستعطف قلبه تتخللها شكوى من الوضع الاقتصادي لبعض الأسر وصور توضح تراكم فواتير المياه والكهرباء والتي قد يصل بعضها الى آلاف الدنانير .
    ويقوم بعض المتسولين بارسال تلك القصص الى بعض النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي معتقدين انها قد تصل الى عدد اكبر من الناس خاصة ان بعض النشطاء يبحثون عن تلك القصص حتى يتمكنوا من الانتشار بشكل اوسع .
    مروج جمال قالت : انا لا التفت ابدا لتلك المنشورات ولا نعطيها اي اهتمام خاصة ان بعض الاشخاص تكون قيم الفواتير لديهم عالية جدا مما يجعل لدي علامة استفهام لان العائلات المحتاجة تكون فواتيرهم بمبالغ قليلة.
    واضافت ان المساعدات التي نقدمها هي لعائلات نعرفها ونعرف ماهو وضعها المادي الحقيقي .
    الاء خالد قالت : انا اساعد بعض الحالات وليس لدي اي مشكلة ان كانت عبارة عن منشور لكن الاهم ان تكون المشكلة حقيقية ومن شخص موثوق يعرف تلك الحالة الانسانية خاصة اذا كانت تحتوي على رقم هاتف صاحب العلاقة .
    ليلى محمود قالت انها لاتلتفت ابدا لتلك المنشورات الا اذا كانت تعرف الشخص الذي قام بنشر تلك الحالة الانسانية و تحاول ان تتاكد منها اما المنشورات التي تنتشر عبر المجموعات المغلقة فلا تبدي بها اهتماما .
    مي العلي قالت : انا اصدق بعض الحالات خاصة ان الوضع الاقتصادي لبعض العائلات سيىء وانا اتأثر ببعض الحالات وليس لدي ادنى مشكلة ان اقدم لها يد العون والمساعدة .
    ريان خالد قالت : اذا كان صاحب المشكلة يمتلك هاتفا ذكيا ويتمكن من الدخول الى مواقع التواصل الاجتماعي فهو شخص قادر على تسديد فواتير الكهرباء القليلة .
    تساؤلات عديدة يطرحها بعض مستخدمي ” فيسبوك ” حول مصداقية تلك الحالات ومنهم من يدعو الجهات المختصة للكشف عن هذا النوع من التسول ومساعدة من هو بحاجة للمساعدة ومعاقبة من هو محتال ومُذنب .
    الناطق بإسم وزارة التنمية الاجتماعية الدكتور فواز الرطروط اكد ان الوزارة تقوم برصد تلك الحالات وترسلها مباشرة للجهات المختصة وان هذه الظاهرة تخالف نظام جمع التبرعات.
    ودعا الرطروط المواطنين لعدم تقديم اي تبرعات الا للجهات التي لديها موافقة رسمية لجمع التبرعات والمرخصة من وزارة التنمية الاجتماعية حتى يضمن المتبرع وصول المبلغ لجهة مرخصة وان لا يكون معرضا للاحتيال . الانباط

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم