الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    كيف يؤثر العمر على العظام.. ومالحل 

    مرايا – كشفت الابحاث ان لتقدم الإنسان في العمر، علاقة طردية مع العظام بجعلها أكثر رقة وأقل كثافة، الأمر الذي يجعلها عرضة لأمراض عدة، وهو ما يتطلب عناية خاصة تحميها من الكسر.

    يمكن للإنسان اتخاذ خطوات تمنع ترقق العظام وتحول دون هشاشتها، وفق نصائح من أطباء في كليفلاند كلينيك بالولايات المتحدة.

    تناول الخضراوات

    الخضراوات هي أفضل مصدر لفيتامين C الذي يحفز إنتاج الخلايا المكونة للعظام. وقد أظهرت دراسات عدة أن الخضراوات تساعد على مد العظام بالمعادن اللازمة لتقويتها.

    تمارين القوة

    ممارسة تمارين القوة، أي الضغط على بعض المفاصل، لها أهمية خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من قصور المفصل في الأطراف السفلية، مثل الركبة أو التهاب مفصل الورك.

    فيتامين دال

    للمساعدة على امتصاص الكالسيوم، يحتاج معظم البالغين من 1000 إلى 2000 وحدة من فيتامين دال يوميا. ولأن حبوب الكالسيوم وفيتامين دال لا تلبي هذا المطلب، ينصح الأطباء بالتعرض للشمس.

    حمل الأوزان

    تعد تمارين حمل الأوزان من بين التمارين الأفضل لبناء العظام والأكثر فاعلية، لكن يجب أن تكون هذه الأوزان محدودة، وينصح أن تكون باستشارة طيب أو مدرب رياضي على اطلاع على الحالة الصحية للمتدرب.

    لا تفرط بالتدخين

    يرتبط فقدان كثافة العظام بالتدخين وشرب الكحول. فإذا كنت تدخن، فابحث عن برنامج لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين الذي يؤثر بشكل سلبي على العظام.

    فحص الكثافة

    يمكن للأطباء الحصول على صورة أشعة سريعة للتأكد من أن كثافة العظام سليمة. ويساعد هذا الفحص في تحديد مخاطر الإصابة بمرض هشاشة العظام والكسور.

    تناول الأدوية

    يمكن للنساء والرجال الذين يعانون من هشاشة العظام بشكل مزمن تناول العديد من الأدوية لمنع حدوث كسر خطير، لا سيما في عظام الورك والعمود الفقري. وعليك استشارة طبيبك الخاص بهذا الخصوص.

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم