الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    المجالي والاشقر يقودان الفوسفات الى الكارثة

    المجالي مطالب باعادة ستين الف دينار للفوسفات
    تجاوزات ادارية من اجل العقيلي المعجزة
    المجالي والاشقر يقودان الفوسفات الى الكارثة

    خاص – بـمــــــــــــــرايا – حتى اللحظة لا يوجد من يعرف اسرار استمراء واستمرار ادارة الفوسفات (رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي) في ارتكاب المخالفات دون رادع او وازع رغم مسلسل الخسائر المستمر والفشل الاداري المتواصل، فبعد رسالة الضمان القاسية لرئيس مجلس الادارة عامر المجالي باعادة مبالغ مالية استلمها دون وجه حق يعكف اعضاء في مجلس ادارة الفوسفات على مطالبة المجالي باعادة مبلغ ستين الف دينار استلمها المجالي دون وجه حق ايضا من خلال توليفه او وصفة انتجها منذر حدادين وعبدالكريم الملاحمة ممثلي الحكومة انذاك بحيث تم اعتماد راتبه كرئيس مجلس ادارة متفرغ باثر رجعي رغم ان قرار تعيينه متفرغا كان لاحقا بستة اشهر ومع ذلك جرى صرف رواتبه بأثر رجعي.
    التجاوزات مستمرة ومتصلة حسب المعلومات الواردة من الفوسفات حيث ما زال المهندس بسام العقيلي الذي تم انهاء عمله في الفوسفات من 1/1 على رأس عمله ويصدر الاوامر كما السابق رغم انعدام صفته الوظيفية وما زالت الادارة التنفيذية في الشركة تتجاوز على قرارات مجلس الادارة وتضغط من اجل اعادته وكأن الشركة عاقر عن انتاج بديل له رغم توفر الكثير من البدائل.
    اخطر الملفات التي يمسك بها العقيلي والتي قد تودي بالشركة الى الهاوية هو ملف الخام “14” الذي اوكلت الادارة الى العقيلي اعداد دراسة جدوى للخام الذي اثبتت كل الدراسات السابقة عدم جدواه حتى في ذروة ارتفاع اسعار خام الفوسفات والحامض الناتج عنه ولكن ضغوطا من شخصية سياسية تسعى لتوطيف دراسة جدوى للخام من اجل مصالح شخصية.
    خطورة الملف انه في يد شخصية غادرت شركة ولا يملك احد محاسبتها لاحقا وهذا خطر داهم على بترول الاردن وثروته الطبيعية ونسأل للمرة الالف من يقف خلف المجالي والاشقر؟ ولماذا تصمت الحكومة ورئيسها عن التجاوزات؟ ولماذا يتفرج وزير الطاقة والثروة المعدنية الفصيح الى الان؟! وهل فعلا هناك قرار بتصفية الشركة واحداث ثورة جياع في الجنوب؟!
    اسئلة بحاجة الى اجابة من اصحاب القرار!

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم