الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    ترامب عن مؤلفة كتاب «المعتوه» المسيء له: إنها «وضيعة»

    مرايا – هاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساعدة سابقة له، بعدما كشفت تقارير إعلامية مؤخرا، عن سطور من الكتاب الذي تستعد لطرحه عنه، خلال شهر أغسطس/آب الجاري.

    وعندما سئل ترامب من جانب أحد الصحافيين عن أوماروسا، السبت، قال في إيجاز: “إنها وضيعة”.

    وتدعي أوماروسا مانيغولت نومان، في كتابها الجديد بعنوان “Unhinged” أو “المعتوه”، أن هناك تسجيلات بالصوت والصورة للرئيس ترامب، توضح نواياه “العرقية الشريرة”، وأنها رأته وهو يتصرف “كالكلب من دون سلسلة”، في العديد من الأحداث التي حضرها من دون زوجته ميلانيا ترامب.

    وأقرت أوماروسا مانيغولت نومان أنها لم تكن قادرة على الحصول على الأشرطة أو سماعها، لكنها قالت إن ثلاثة مصادر لم تسمها وصفت محتوياتها.

    واشترت وكالة أنباء “أسوشيتد برس” نسخة مبكرة من المذكرات، والتي انتقدها البيت الأبيض، وأشار إلى أنها “مليئة بالأكاذيب والاتهامات الباطلة”.

    وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز: “بدلا من قول الحقيقة عن الرئيس الصالح ترامب وما تبذله إدارته لجعل أمريكا آمنة ومزدهرة، فإن هذا الكتاب مليء بالأكاذيب والاتهامات الباطلة”.

    وتابعت هاكابي: “من المحزن أن يحاول موظف سابق بالبيت الأبيض يحاول أن يتربح من هذه الهجمات الزائفة، والأسوأ من ذلك أن وسائل الإعلام ستعطيه الآن الفرصة للحديث”.

    وتزعم مانيغولت نيومان، أيضا أن حلفاء الرئيس ترامب، حاولوا شراء صمتها، عندما غادرت البيت الأبيض، وأشارت إلى إنهم عرضوا عليها وظيفة بـ “منصب رفيع” في حملة إعادة ترشحه للرئاسة في عام 2020ـ بمرتب شهري قدره 15 ألف دولار، ولكن رافق هذا العرض، اتفاقية عدم إفشاء صارمة كانت “قاسية ومقيدة” لها.

    وبعد أن رفضت المنصب، قالت إنها تلقت “رسالة” من المحامين الذين يمثلون الرئيس، تخبرهم فيها “بالسكوت عن الحديث عن ترامب وإلا”.

    وتروي مانيغولت نيومان في كتابها أوجه حرجة للرئيس ترامب، واصفا إياه بأنه رجل “يحب الصراع والفوضى والارتباك”، كان أنه يحب رؤية الناس وهم يتجادلون أو يتقاتلون”.

    وتقول إنها رأته يتصرف بشكل غير لائق في العديد من المناسبات التي حضرها دون زوجته في مار لاغو في فلوريدا، بما في ذلك حفلات أعياد الميلاد، وجمع التبرعات، وبطولات الغولف.

    كما تزعم أوماروسا، أن ترامب قد أظهر علامات تدل على “تدهور عقلي لا يمكن إنكاره”.

    وتأتي هذه الاتهامات من بين قائمة طويلة من الادعاءات المشينة الواردة في كتاب أوماروسا، الذي من المقرر أن يطرح في الأسواق في 14 أغسطس/آب الجاري.

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم