مرايا – نشر جهاز الأمن الداخلي في غزة مساء الأربعاء، مقطع فيديو لما قال إنّه المكالمة الصوتية الكاملة بين العميد في مخابرات السلطة الفلسطينية شعبان الغرباوي والضابط في جهاز الشاباك الإسرائيلي “بيري”.
وفي المكالمة الصوتية المسجّلة يسمع صوت من قالت إنه الغرباوي وهو يعطي بيري معلومات عن مواقع وأهداف خططت حركة الجهاد الإسلامي في غزة لاستهدافها.

وتكشف أنّ الغرباوي نقل معلومات خطيرة عن مواقع محددة معروفة بغزة، وأنواع أسلحة تستخدمها الجهاد، واسم من قال إنه قيادي بارز مكلف بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، وعن الشهيد بهاء أبو العطا.

ويظهر في الاتصال إدلاء الغرباوي لضابط الاحتلال بمعلومات حول اجتماع عقده المجلس العسكري لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بينهم أبو العطا، مؤخرًا.

ويقول الغرباوي –بحسب التسجيل- إن المجلس أعطى تعليماته ببدء عمليات رصد على مدار 3 أيام بغية تنفيذ عملية من خلال النظام الموجه، ثم يشرح له ماذا يعني ذلك بالقول إنه سيكون باستخدام صواريخ كورنيت.

ويشير إلى أن سرايا القدس حددت 3 أهداف لرصدها ثم يبلغه بها، بالقول إن الأول عند منطقة ناحل عوز لجيب عسكري إسرائيلي مهمته تبديل شفتات الجنود وجرى رصده على مدار أيام.

ويبلغ الغرباوي ضابط الاحتلال بيري في الاتصال بأن المكلف في تنفيذ العملية شخص يدعى عبيدة عمر خميس الغولة، مبينًا أن آلية التنفيذ ستكون عبر استخدام صاروخ كورنيت موجه صوب الجيب الذي يقوم بأعمال دورية يومية على الموقع.

والهدف الثاني-وفق الغرباوي- هو في منطقة تدعى “المزبلة” في جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة وهو يشبه الهدف السابق وتحت الرصد والمتابعة لديهم منذ أيام وسيستهدفونه بنظام صاروخ موجه.

وحول الهدف الثالث، يلفت إلى أن سرايا القدس تمتلك نفقًا في منطقة محطة الطاقة شرق خط “الشعف” شرق غزة ويمتد إلى منطقة السياج الفاصل، وأعطى المجلس التعليمات لاستخدامه.

ويقول الغرباوي: “أنا بتذكر قبل فترة رفعت لك عناوين 3 أنفاق لسرايا القدس جهزتها.. هذا واحد منهم وهناك تعليمات باستخدامه ونقطة الانطلاق لإطلاق صواريخ الكورنيت من فوق تبة المنطار”.

ويوضح أن مجموعات الرصد التابعة لسرايا القدس تسهر ليل نهار في سبيل متابعة الأهداف المذكورة وتسجيل إحداثيات الموقع وحركة الجيبات التي ينوون استهدافها.

ويقول الغرباوي إن الدائرة السياسية لحركة الجهاد رفضت تنفيذ العملية بفعل الوضع في غزة، لافتًا إلى أن التعليمات صدرت عن المجلس العسكري لسرايا القدس وقد عملوا لوحدهم فيها.

ويشرح أن “السرايا تنوي تنفيذ عملية خاطفة بضرب هدف إسرائيلي مع ترجيحه بأن لا تعترف بالمسؤولة عن ذلك”، مستدركًا: “هذا الموضوع صار بشكل سري وكتيمي ويجرون عملية رصد ومكلفين فيها.. هذي المعلومات من مصدرنا في قلب السرايا ومطلع”.

ويقول الغرباوي بعدها لبيري أنه يريد أن يرسل هذه المعلومات مكتوبة له عبر الفاكس، ويذكره بأن أرسل له ما يقرب من 70 ورقة في غضون ذلك اليوم.

وكانت وزارة الداخلية في غزة أعلنت مساء الأحد، اعتقال خلية مكونة من ضباط من جهاز المخابرات العامة في رام الله، كلفوا بشكل رسمي برصد ومتابعة الشهيد أبو العطا، الذي اغتيل الشهر الماضي.

https://youtu.be/5eLSVErw5Mk