الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • كاريكاتير

    بالصور ..  فنانات أثرن الجدل بفساتين “ملط”

    مرايا – مع كل مهرجان سينمائي أو حدث هام، ينتظر الجميع إطلالات المشاهير على الـ red carpet، إذ تحرص كل فنانة على الظهور بأفضل إطلالة خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي في دروته الـ40، وعلى الرغم من ذلك لم تخلو السجادة الحمراء من إطلالات مثيرة صدمت الجمهور، بسبب العديد من الفنانات أبرزهن رانيا يوسف، وشيرين رضا.

    – رانيا يوسف بفستان أسود جريء:
    بإطلالة مثيرة وجريئة، ظهرت الممثلة رانيا يوسف بفستان طويل مكشوف الكتفين، والساقين، باللون الأسود، وتكون من القماش الجوبير الشفاف اللامع والمطرز ومن أسفله قطعة تشبه “المايوه”، وتسبب الفستان في إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.


    وعلَّق خبير الأزياء والموضة محمد كمال عن الإطلالة : “المكياج وتصفيفة الشعر في غاية الجمال، والفستان كقصة أو كشكل حلو جدا، لكن أن يكون شفافا بهذه الطريقة، غير مبررو إطلاقًا، والموضوع مبتذل جدا جدا، لأنه أشبه باللانجيري”، مضيفًا: “كان الفستان ممكن يبقى أفضل لو كانت عملت بطانة حتى لو شفافة تحته”.
    2- شيرين رضا بفستان يظهر عيوب جسمها:
    ظهرت شيرين رضا خلال المهرجان بفستان أسود طويل، بأكمام طويلة، وفاتحة طويلة على جانبيي الفستان بداية من عند منطقة الأرداف، أما الأكمام فكانت مطرزة بإكسسوارات تشبه المعدن باللون الفضي اللامع.


    ونسقت “شيرين” إطلالتها الغريبة بزوج من الأحذية باللون الفضي اللامع مُحكم بشرائط سوداء (رباط). وعلّق خبير الأزياء والموضة محمد كمال عن إطلالة شيرين رضا: “الجزء العلوي من الفستان يوجد به شيء يشبه “الأوبلتات” زي اللي كانت بتلبسه الستات زمان”.
    وأًضاف: “مكان الصدر في غير محله، المفروض إنه يكون أعلى من كدا، فالطبيعي بتاعه تشريحيًا يكون عالي، وميكونش لازق في الوسط بالطريقة دي”، وتابع “كمال”: “لديها بروز عند منطقة البطن، لذلك لم يكن يفضل ارتداء خامة سادة، ومطاطة ومجسمة بهذه الطريقة”.
    وانتقد خبير الأزياء والموضة التطريزات الموجودة في فستان “شيرين” قائلًا: “اللى عملاه في إيديها وفي الجنب، خلى الطلة بقيت أقرب للاستعراضية مش سواريه عشان الخامات المعدن أو الفضي اللي فيه”.

    3- سارة عبد الرحمن بفستان من وكالة البلح:
    أثار فستان الفنانة سارة عبدالرحمن، الذي أطلت به في ختام مهرجان القاهرة الجدل، إذ كشفت على صفحتها الشخصية أنها اشترته من وكالة البلح، وأكدت أن سعره لم يتجاوز 370 جنيها، قائلة: “إنها تحب أن تقلل الاستهلاك وتعيد استخدام بعض الأشياء، لذا قررت في حفل الختام ألا تتعاون مع أي مصمم أزياء واشترت فستانًا مستعملًا”.
    وكتبت الفنانة على صفحتها الشخصية:”من أكتر الحاجات الممتعة في شغلي هي فرصة إني أتعامل مع مصممين أزياء وستايليستس شاطرين للتعبير عن نفسي من خلال اللبس، بس في حفل ختام مهرجان القاهرة اخترت إني ألبس فستان اشتريته من وكالة البلح”.


    ومن جانبه، علق خبير الموضة والأزياء محمد كمال، على إطلالة الفنانة قائلًا: “اعتمدت على فستان سادة، تصميمه بسيط ذو أكمام قصيرة، ويبدو فعلًا من خامته أنه رخيص”، مشيرًا إلى أن الإطلالة بشكل عام لا تناسب مهرجان، وكان من الأفضل لها أن ترتدي فستانا لونه فاتح أكثر وبه تفاصيل.
    وفسرت سارة لمتابعيها إقبالها على هذه الخطوة بقولها: “تقليل الاستهلاك من الحاجات الشخصية اللي باقدر أعملها عشان أحافظ على البيئة، يعني بأوزع اللي مش باستخدمه، ومابشتريش غير اللي محتاجاه، ولو اشتريت.. اشتري مستعمل، مش حاجة متصنعة جديد اتصرف عليها فلوس كتير، وصنّعها عمال في ظروف غير آدمية”.

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم