الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    عمال وموظفو البلديات يرفضون ” لجنة بحث المطالب ” ويصرون على الاضراب

    مرايا – رفض الناطق الرسمي لما يسمى الاتحاد العام للنقابات المستقلة للعاملين في بلديات الاردن – جهة لا تعترف بها وزارة البلديات – فض اضراب عمال وموظفي البلديات الذي نفذ على نطاق واسع امس واليوم ، معتبرا قرار وزير البلديات المهندس وليد المصري تشكيل لجنة من رؤساء بلديات لبحث مطالب العاملين غير ممثلة لهم .

    وقال الناطق باسم الاتحاد احمد السعدي  ان الوزارة والوزير احرار باطلاق اي مبادرات او تشكيل لجان لكن خلوها من تمثيل الاتحاد لا يعطيها اي صفة يمكن ان تشكل ارضية لفض الاضراب .

    وشكل الوزير المصري امس لجنة قوامها 14 رئيس بلدية كبرى من بينها رؤساء بلديات اربد الكبرى وجرش الكبرى والسلط الكبرى لغايات تدارس مطالب العاملين بالبلديات مستندا الى ان ” البلدية مؤسسة اهلية مستقلة ماليا واداريا ويتولى ادارتها المجلس البلدي وان رئيس البلدية هو المسؤول الاول في البلدية ومرجع دوائرها عملا باحكام القانون ” واناط بها مهمة تدارس خمسة مطالب هي صندوقي الادخار والاسكان والتكافل الاجتماعي ومقترحات جدول التشكيلات وانشاء قسم للسلامة العامة واعادة النظر بتعليمات المكافات والحوافز .

    لكن السعدي اعتبر تشكيل اللجنة محاولة للتسويف والمماطلة لافتا الى ا ناي اجراءات او لجان لا يكون الاتحاد ممثلا فيها مرفوضة في ظل غياب ممثلي العمال والموظفين مؤكدا ان مطالبهم توقيع اتفاقية بوجود ضامنين ابرزهم اللجنة العمالية بمجلس النواب ووزاة العمل وغير ذلك مؤشر على غياب النية الجادة لحل المشكلة .

    وبحسب السعدي ان الاتحاد هو من دعا للاضراب باعتباره الممثل الشرعي للعاملين في البلديات وتشكيل الوزير للجنة ” محاولة لاعادة القضية لمرقع التسويف والمماطلة ” موضحا ان وزارة البلديات ابلغت قبل 35 يوما بالمطالب وكان بامكانها اتخاذ اي اجراء يلبي طموحات الموظفين لكنها لم تفعل ما اوصلنا للنقطة الحرجة .

    ولخص مطالب الموظفين والعاملين بصناديق الادخار ومكافاة نهاية الخدمة والاسكان واقرار عطلة السبت وتسكين العاملين حسب مسمياتهم الوظيفية في جدول التشكيلات واعداد بطاقة الوصف الوظيفي واستحداث قسم للسلامة العامة وتثبيت عمال المياومة حيث لم يثبت اي عام منذ بداية العام 2014 .

    وجاء قرار تشكيل اللجنة في اعقاب الاضراب الذي بدأته بلديات عديدة ابرزها اربد ما ادى الى شكل الخدمات الادارية والخدمية وبصورة اثرت سلبيا على واقع المدن خاصة في جانب البيئة والنفايات التي تعج بها شوارع العديد من مناطق المملكة .

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم