الرئيسية | أرسل خبرا | إتصل بنا | عن مرايا | خدمة RSS
  • آخر الأخبار

    إطلاق الدراسة العالمية حول قوانين الأسرة في الأردنية

    مرايا – أطلقت جمعية معهد تضامن النساء الأردني ومركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية اليوم الدراسة العالمية حول قوانين الأسرة ضمن مشروع “المساواة تبدأ من العائلة”.

    وقال رئيس الجامعة الدكتور عبد الكريم القضاة خلال كلمة ألقاها لدى رعايته حفل الإطلاق إن الأسرة هي المحطة الأولى لغرس كل المفاهيم الإيجابية في نفوس الأبناء ليكونوا مؤهلين للانخراط في المجتمع بشكل فاعل.

    وأشار إلى ضرورة القيام بمثل هذه الدراسة وغيرها من الدراسات التي تتناول كل قضايا الأسرة والمرأة من حيث الحصول على الحقوق والامتيازات التي تستحقها النساء كفلها الدستور الأردني الذي ينص على أن الأردنيين سواء أمام القانون لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات وإن اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين.

    وتابع أن الدستور الأردني نص على أن الأسرة أساس المجتمع وقوامها الدين والأخلاق وحب الوطن، ويحفظ القانون كيانها الشرعي ويقوي أواصرها وقيمها، وهذه الدراسة تعكس ما يسعى إليه القائمون عليها من وضع السياسات والاستراتيجيات والخطط التنموية بهدف ضمان بيئة سياسية واجتماعية واقتصادية وتشريعية وثقافية داعمة للعائلة وأفرادها وتمكنهم من تحقيق طموحهم بشكل أنسب.

    من جهتها أكدت الرئيسة التنفيذية للجمعية أسمى خضر أن قضية المرأة هي قضية المجتمع والنساء شريكات في مواجهة التحديات العامة وصياغة توجهات المستقبل.

    وأشارت خضر إلى أن الإقرار بحقوق المرأة هو التزام بقيم المساواة والعدل والحرية والكرامة الإنسانية لكل بني البشر بدون تمييز، وأن تمتع المرأة بتلك الحقوق شرط لتحقيق التنمية والسلام والتقدم والازدهار والرفاه والأمن للأسرة والمجتمع والإنسانية.

    المديرة التنفيذية لمنظمة شراكة التعلم للمرأة لينا أبو حبيب لفتت في كلمة ألقتها إلى أن من قام على هذه الدراسة التي استمرت سنتين باحثين من المجتمع العربي مطّلعين على الواقع وليس من خارجه، منوهة بأن الدراسة خرجت بتوصيات تدعو إلى مناهضة المرأة ورفض التمييز القائم بين الجنسين، وأنها متوفرة الآن باللغة الإنجليزية وسيتم ترجمتها قريبا إلى اللغتين العربية والفرنسية.

    وتخلل حفل الإطلاق عرض لفيلم بعنوان “المساواة تبدأ في العائلة” قدمته رئيسة الجمعية إنعام العشا، إلى جانب جلسة حوارية حول الدراسة أدارتها مديرة مركز دراسات المرأة الدكتورة عبير دبابنة وشارك فيها كل من المقررة الخاصة السابقة للعنف ضد المرأة الدكتورة ياكين إرتورك والدكتور عامر الحافي من كلية الشريعة في جامعة آل البيت والقس سامر عازر راعي الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة.

    أخر الأخبار

    تعليقاتكم